نيكولاس مادورو

مضخة نفط تابعة لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" على بحيرة ماراكايبو في كابيماس، ولاية زوليا، فنزويلا - المصدر: بلومبرغ

الولايات المتحدة تعتزم إعادة فرض العقوبات النفطية على فنزويلا

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إعادة فرض العقوبات النفطية على فنزويلا، لتنهي مهلة مدتها ستة أشهر، إذا لم يتخذ نظام نيكولاس مادورو خطوات في اليومين المقبلين لتنفيذ اتفاق يسمح بإجراء تصويت أكثر نزاهة في الانتخابات المقرر إجراؤها في يوليو.تخطط الولايات المتحدة للسماح بانقضاء تصريح وزارة الخزانة الذي يسمح بإنتاج النفط والغاز دون تجديد يوم الخميس، وفقاً لأشخاص مطلعين على الخطة، طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم دون الحصول على إذن للتحدث علناً، إذا فشلت فنزويلا في التحرك.أميركا تعيد النظر في سياسة العقوبات على فنزويلا بعد منع ترشح ماتشادوقال الأشخاص إن إدارة بايدن تحاول كسب أكبر قدر ممكن من الوقت قبل اعتماد القرار على أمل تحقيق إنجاز غير متوقع قد يغير خطتها. وإذا انتهت صلاحية الترخيص، فسيتم اتخاذ إجراءات أميركية لتخفيف التأثير على الأميركيين وسوق النفط الأميركية.الولايات المتحدة منحت الترخيص في أكتوبر بعد أن سافر ممثلو مادورو إلى بربادوس للتوقيع على اتفاق لاتخاذ خطوات نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة. ولكن منذ ذلك الحين، فشل مادورو أكثر من مرة في الوفاء ببنود الاتفاق، حيث منع ماريا كورينا ماتشادو، التي فازت في الانتخابات التمهيدية للمعارضة في أكتوبر، والبديلة المقترحة، من الترشح.حلول مقترحة لتجنب الأزمةوحتى في وقت تستعد الولايات المتحدة لإعادة فرض العقوبات، أعرب بعض أتباع فنزويلا المقربين عن أملهم في التوصل إلى قرار في اللحظة الأخيرة يمكن أن يساعد في تجنب تلك النتيجة. وشملت الاحتمالات التي تم عرضها في الأيام الأخيرة تمديد الحكومة الموعد النهائي لتسجيل المرشحين، أو دعم المعارضة مانويل روزاليس، الحاكم الذي سُمح له بالتسجيل لكن البعض لا يثق به بسبب استعداده للتفاوض مع مادورو.إعادة فرض العقوبات الأميركية تهدد بخفض إنتاج فنزويلا من النفط 30%على صعيد آخر، تشعر إدارة بايدن بالقلق من أن إلغاء الترخيص قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية في فنزويلا، ثاني أكبر مصدر للمهاجرين غير الشرعيين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك العام الماضي. وتعد الهجرة قضية رئيسية بالنسبة لبايدن في سباق الانتخابات ضد الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترمب.ولم يستجب المتحدثون باسم وزارة الخزانة الأميركية والبيت الأبيض وكذلك وزارة الإعلام الفنزويلية على الفور لطلبات التعليق.

مزيج برنت
85.10 USD-0.21
محطة وقود تابعة لشركة "بتروتشاينا" - المصدر: بلومبرغ
بتروتشاينا كو ليمتد
10.24 CNY+1.36
إمرأة تمر أمام لوحة جدارية كُتب عليها "إيسيكويبو لنا" في إشارة إلى المنطقة المتنازع عليها، وذلك يوم التصويت على الاستفتاء في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، الأحد في 3 ديسمبر 2023 - المصدر: بلومبرغ
مزيج برنت
85.10 USD-0.21
بقلم: James Stavridis
مشاة بالقرب من لوحة جدارية كتب عليها "إيسيكويبو هي فنزويلا" وهي مقاطعة تابعة لغويانا تطالب بها كاراكاس. 3 ديسمبر 2023. - المصدر: بلومبرغ
مشاة بالقرب من لوحة جدارية كتب عليها "إيسيكويبو هي فنزويلا" وهي مقاطعة تابعة لغويانا تطالب بها كاراكاس. 3 ديسمبر 2023. - المصدر: بلومبرغ
مزيج برنت
85.10 USD-0.21
مشاة بالقرب من لوحة جدارية كتب عليها "إيسيكويبو  هي فنزويلا" في كاراكاس، فنزويلا   - المصدر: بلومبرغ
مزيج برنت
85.10 USD-0.21
مرشحة المعارضة في فنزويلا ماريا كورينا ماتشادو - المصدر: بلومبرغ
مزيج برنت
85.10 USD-0.21
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو - المصدر: بلومبرغ
الذهب
2,422.05 USD-0.04
أعلام ترفرف خارج مقر شركة "سيتغو بتروليم" في هيوستن، تكساس - المصدر: بلومبرغ
مزيج برنت
85.10 USD-0.21