مولدوفا

رئيسة مولدوفا  مايا ساندو في 30 مايو - المصدر: بلومبرغ

مولدوفا تتطلع للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 2030

قالت رئيسة مولدوفا مايا ساندو إن موسكو تحاول زعزعة استقرار بلادها، لكن الجمهورية السوفيتية السابقة الصغيرة قد تنضم إلى الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2030 إلى جانب منطقة "ترانسنيستريا" الانفصالية رغم التواجد الحالي للقوات الروسية.يكمن مفتاح حل الصراع الانفصالي بمولدوفا في متابعة الإصلاحات الاقتصادية ومحاربة الفساد.وقالت مايا ساندو إن متابعة الإصلاحات سيضع الدولة البالغ عدد سكانها 2.6 مليون نسمة - وهي واحدة من أفقر دول أوروبا - على مسار واضح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وسيظهر للمواطنين في "ترانسنيستريا" أن العلاقات مع التكتل، وليس روسيا، ستفيد حياتهم.أضافت ساندو (51 عاماً) عبر مقابلة في تشيسيناو، أمس الثلاثاء، قبل يومين من استضافتها قمة أمنية لزعماء أوروبيين: "كلما أسرعنا في زيادة مستويات المعيشة، كلما سنحت لنا فرصة لم الشمل بوتيرة أسرع.. وهذا هو هدفنا 100%".على غرار ما حدث في أوكرانيا، حيث أطاحت الاحتجاجات بالرئيس المدعوم من جانب موسكو فيكتور يانوكوفيتش خلال 2014 عندما تراجع عن اتفاق يسمح بتوثيق التعاون مع الاتحاد الأوروبي، فازت مولدوفا بوضع دولة مرشحة للانضمام إلى التكتل العام الماضي.منذ ذلك الحين تعتمد مولدوفا على الدعم الغربي لمواجهة الاضطرابات المالية وموجة اللاجئين بسبب الحرب في أوكرانيا المجاورة ونقص الكهرباء الناجم عن الحرب ومعدل التضخم في خانة العشرات.قالت ساندو إن أزمة الغلاء أعاقت الجهود المبذولة لرفع مستويات معيشة الناس والتركيز على الإصلاحات المطلوبة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وخاصة على الجبهة القضائية.انفصاليون موالون لروسيا في مولدوفا يتهمون أوكرانيا بـ"محاولة اعتداء" في الوقت نفسه، تتهم الحكومة في تشيسيناو روسيا بالسعي إلى قمع تطلعات مولودوفا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من خلال إثارة عدم الاستقرار ودعم القوى السياسية الموالية للكرملين وتنظيم احتجاجات ضد الإصلاحات التي تهدف إلى زيادة الشفافية وسيادة القانون.نفت موسكو مراراً التدخل في شؤون مولدوفا، لكنها تحتفظ بأكثر من ألف جندي في "ترانسنيستريا" يقول محللون عسكريون غربيون إنها تشكل خطراً على الاستقرار في مولدوفا والأمن في أوكرانيا، الجارة الشرقية.

صندوق للغاز بالقرب من منجم الليغنيت المفتوح خارج بيلشاتو ، بولندا ، يوم الخميس 24 نوفمبر 2022  - المصدر: بلومبرغ
الغاز الطبيعي (Nymex)
2.10 USD+5.92
رئيسة وزراء مولدوفا ناتاليا جافريليتا  - المصدر: بلومبرغ
الغاز الطبيعي (Nymex)
2.10 USD+5.92