غرينسيل

 مبنى المكاتب الذي يضم المقر الرئيس لبنك "غرينسل" المُغلق في مدينة بريمن الألمانية - المصدر: غيتي إيمجز

شبح "غرينسل" سيطارد عالم المال

لا شك أن ماسايوشي سون، الرئيس التنفيذي لـ"سوفت بنك غروب"، وأكسل ليمان، رئيس مجلس إدارة "كريدي سويس"، تمنيا لو أن مؤسستيهما لم تلتقيا أبداً بالمُموِّل الموصوم ليكس غرينسل.ولعل الرجلين يتعلَّمان، بل وقطاع التمويل بأكمله، دروساً من الفضيحة التي تلت ذلك.يُشير كتاب "هرم الأكاذيب" (The Pyramid of Lies) حول هذه الملحمة للكاتب دانكن مافن، إلى أن جاذبية غرينسل وثقته في نفسه ومهارته المفترضة في تحويل نشاط رصين مثل تمويل سلسلة التوريد إلى مصدر أموال مزدهر، شجعت كل من "سوفت بنك" و"كريدي سويس" على اكتشاف طريقة لكسب المال.بالنسبة لسون، كان من المفترض أن يشكّل الاستحواذ على حصة في ملكية "غرينسل" بمثابة تحقيق مكاسب كبيرة وسريعة عبر قطاع التكنولوجيا المالية، لا سيما أن صندوقه "فيجن" عرّض "سوفت بنك" لخسارة قياسية مؤخراً. ادّعت الشركة مزج أساليب التمويل القديم مع حيل البيانات الجديدة، وتحقيق نمو فائق السرعة عبر أموال تكفي، على ما يبدو، لتحقيق الأحلام، مثل الاستثمار في مدينة جديدة قيمتها 34 مليار دولار في بورنيو.محكمة تتيح بيانات "سوفت بنك" لـ"كريدي سويس" حول "غرينسيل"أما بالنسبة لـ"كريدي سويس"، كان استثمار أموال العملاء في أصول "غرينسل" وسيلة للانضمام إلى شبكة الملياردير المؤثرة وتحقيق عوائد كبيرة في عالم تنخفض فيه معدلات الفائدة. تطلع البنك بشدة إلى الابتعاد عن التداول المالي ومعاودة تحقيق الإيرادات من الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية.لكن لسوء الحظ، تأسست "غرينسل كابيتال" (Greensill Capital) مثل البيت الورقي وانهارت بعد تفشي وباء كوفيد-19. أدى الكشف عن عمليات الإقراض المتهورة وتضارب المصالح المشبوه إلى تخويف المستثمرين وشركات التأمين. شركة يونيكورن متخصصة في التكنولوجيا المالية، والتي احتفى بها سون، سرعان ما أصبحت بلا قيمة بعد نفاد أموالها، وتعرّض عملاء "كريدي سويس" الأثرياء لخسارة فادحة.دعوى قضائيةبالتأكيد ستتكشف الأمور بشكل أكبر مع استعدادات "كريدي سويس" لرفع دعوى قضائية ضد "سوفت بنك" على أمل استرداد نحو 3 مليارات دولار، وهي واحدة من المعارك القانونية التي ستستغرق سنوات لحلها. وصفت "سوفت بنك" الادعاءات بتبديد الأموال المستحقة لعملاء البنك بأنها "بائسة".مع ذلك، يتعين على الشخصيات التي انخرطت في محيط "غرينسل" القيام بعمل جاد لتقليل مخاطر حدوث انهيار مماثل مرة أخرى لاحقاً، وفقاً لكتاب مافن. حرص العديد من الداعمين، كما يبدو، على شراء ما كانت تبيعه شركة المموِّل المغرور والذي ظن أنه شخص استثنائي، ولكنهم لم يقوموا دائماً بواجبهم في دراسة الأمر جيداً. يستمتع الكتاب بالكشف عن الأعمال المُصطنعة السخيفة لغرينسل، ومنها بطاقة العمل الضخمة التي بدت وكأنها جزء حي من فيلم "المختل الأميركي" (American Psycho).دعوى قضائية تلاحق "كريدي سويس" بسبب فضيحتَي "غرينسل" و"أركيغوس"يقول مافن: "أعتقد أنه سيحدث الكثير من الحالات المشابهة لغرينسل، وأن عدداً قليلاً جداً من الناس سيبدي استعداداً أن يتخذ خطوة صحيحة".

بقلم: Lionel Laurent
سوفت بنك غروب كورب
11,535.00 JPY+1.76
مجموعة سوفت بنك - المصدر: بلومبرغ
سوفت بنك غروب كورب
11,535.00 JPY+1.76